وفد مجلس اللوردات البريطاني يقف على التعايش والتسامح الديني خلال زيارته لجنوب كردفان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وفد مجلس اللوردات البريطاني يقف على التعايش والتسامح الديني خلال زيارته لجنوب كردفان

وقف وفد مجلس اللوردات البريطاني علي حقيقة التعايش السلمي والتسامح الديني بولاية جنوب كردفان لدى زيارته اليوم للكنيسة الكاثوليكية بكادقلي واجتماعه برجالات الدين المسيحي والإسلامي.

وقال رئيس الوفد اللورد محمد شيخ في تصريحات صحفية إن الزيارة أتاحت لهم فرصة الوقوف علي الأمر ميدانيا ومتابعة ما يدور على أرض الواقع ووعد بدعم ومساعدة السودان علي تحقيق الإستقرار والسلام وبناء العلاقات السياسية والإقتصادية والتجارية وفتح آفاق الإستثمار بين البلدين.

وأشاد بوقف إطلاق النار المتكرر وإلتزام الجانب الحكومي لإتاحة الفرصة لحركة المدنيين وتواصل المواطنين وقال: "نسعى لإيجاد السبل الكفيلة لوقف الحرب نهائيا والبحث عن السلام المستدام".
وفي السياق أكد والي الولاية الدكتور عيسى آدم أبكر أن الولاية تشهد تعايشا اجتماعيا وتسامحا دينيا وتلاحما بين المسلمين والمسيحيين وقال: (البيت الواحد بتلقى فيهو المسلم والمسيحي واللاديني). مشيرا إلى أن الحكومة فتحت قنوات التواصل للمواطنين مع المتمردين والسلام الداخلي الاجتماعي.
وأعرب عن أمله في أن يكون وفد مجلس اللوردات رسل سلام لدفع عملية السلام وتحريك عجلة الاقتصاد والتجارة والاستثمار بين البلدين.