نائب الرئيس الكيني يقف على تجربة البحث الجنائي في البلاد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
 نائب الرئيس الكيني يقف على تجربة البحث الجنائي في البلاد

وقف نائب الرئيس الكيني، وليام روتو، على تجربة البلاد في مجال الأدلة الجنائية، خلال زيارته لأقسام إدارة الأدلة، وتعرفه على الطرق المتبعة في العمل الجنائي الشرطي، والتقنيات المتقدمة المستخدمة في دائرة المختبرات وكيفية العمل وطرق الممارسة.


وأشاد بتجربة السودان في مجال الأدلة الجنائية، خاصة في تدريب وتأهيل منسوبي الشرطة الكينية والاستفادة من خبرات وتجارب الشرطة السودانية في المجال.


وأكد مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية، اللواء حيدر محمد سيد أحمد، متانة العلاقة بين الشرطة السودانية وشرطة دولة كينيا، مؤكداً استمرار جهود السودان عبر منظومة دول "الايابكو" التي تضم شرطة دول شرق ووسط أفريقيا في مجال التدريب والتأهيل الشرطي.


وأشار إلى استقبال البلاد خلال العام الجاري لعدد من الدورات التدريبية لمنسوبي الشرطة الكينية، عبر مركز التميز الإقليمي للأدلة الجنائية والتدريب، حيث تم استيعاب مجموعة من الضباط الكينيين للتدريب في مجال الأدلة الجنائية .


وقال حيدر إن الأدلة الجنائية تمثل الذراع الفنية للشرطة، وأن نائب الرئيس الكيني وقف على الدور الذي يقوم به مركز التميز الإقليمي للأدلة الجنائية والأساليب المتبعة في التدريب.